المدونة العقارية في جورجيا

مزايا الاستثمار الزراعي في جورجيا

تعد جورجيا من أجمل بلدان العالم بطبيعتها الغناء الخضراء، لما يوجد فيها من المناظر الطبيعية التي تخطف القلوب.

تقدم جورجيا الكثير من التسهيلات للمستثمرين والزائرين، ومع كثرة الأراضي الزراعية في جورجيا أصبح الاستثمار الزراعي هو الأفضل للكثيرين.

مزايا شراء الأراضي في جورجيا

تتميز الأراضي الزراعية في جورجيا بأسعارها المناسبة مقارنة بالأراضي المخصصة للبناء، فهي الأقل سعرًا كما ذكرنا سابقًا، كما تتميز الأراضي الزراعية بعدم الحاجة إلى إصلاحها، فهي لا تضم هياكل تحتاج للهدم والبناء مثل الأراضي الأخرى.

كذلك لن تحتاج إلى صيانتها، أو هدم المنزل الموجود عليه لبنائه من جديد، كما يمكنك استئجار مزرعة جاهزة بالكامل إذا كنت ترغب في العمل بالاستثمار الزراعي، ذلك تتميز الأراضي في جورجيا بما يلي:

1. انخفاض سعر الخدمات الاستثمار الزراعي في جورجيا

عند شراء أرض زراعية في جورجيا ستتمكن من الحصول على دعم الدولة، فإلى جانب انخفاض أسعار الأراضي في جورجيا، ستحصل على ضرائب أقل، وستدفع تأمينات منخفضة نظرًا لعدم احتواء الأرض على هياكل خرسانية باهظة الثمن، كذلك لن تحتاج لعمل صيانة دورية، على عكس الاستثمار العقاري الذي يتطلب صيانة وضرائب وتأمينات.. ألخ.

2. القدرة على بناء ما تريد حقًا ضمن حدود قوانين البناء المحلية

تضمن لك حقوق البناء المحلية إمكانية البناء على الأراضي الزراعية، فإن أي أرض ستحتاج لبناء منزل صغيرة لمتابعة الأعمال من خلاله، فعلى هذه الأرض ستتمكن من بناء المنزل الذي تحلم به، وبأي مساحة تحتاجها.

كذلك في حالة عدم رغبتك في الاستثمار الزراعي، يمكنك استغلال الأرض في بناء متجر ما، أو بناء عقار أو فندق والعمل في مجال الاستثمار العقاري في جورجيا، خصوصًا أن جورجيا دولة سياحية تضم العديد من المناظر الخلابة، والمعالم السياحية الهامة، لذا فإن بناء فندق بها، سيوفر لك أرباح هائلة لن تحصل عليها في أي مكان آخر، وهذا كله لا يتطلب رأس مال كبير، نظرًا لدعم الدولة للاستثمارات وانخفاض أسعار الأراضي في جورجيا.


ما هي مزايا الاستثمار الزراعي في جورجيا

هناك العديد من المزايا التي تتميز بها كمستثمر في مجال الزراعة في جورجيا، إضافة الى جانب انخفاض أسعار الأراضي في جورجيا، هناك مقومات عديدة للاستثمار الزراعي في جورجيا ، لكن ما مميزات الاستثمار الزراعي في جورجيا أولا ؟

1- الموارد الطبيعية

تتميز الأراضي الجورجية بالخصوبة،  وبالتالي زيادة الإنتاج الزراعي، وقد خصصت الدولة أكثر من نصف مساحة البلاد كأراضي زراعية، الأمر الذي جعل جورجيا دولة زراعية من الطراز الأول.

علما ان أنظمة الري موجودة في كل مكان في جورجيا، وهي منخفضة التكلفة للغاية نظرًا لأن دولة غنية بالموارد المائية، إذ تتراوح تكلفة الري للهكتار الواحد ما بين 5 إلى 75 لاري جورجيا على حسب المنطقة.

2- الفرص الاستثمارية في جورجيا

بعد عقد اتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي، تعددت الفرص الاستثمارية في جورجيا، خصوصًا مع تسهيل الدولة جميع الإجراءات للمستثمر الأجنبي، حيث تعد جورجيا دولة استثمارية من الطراز الأول.

ولم يتوقف الاستثمار في جورجيا على التصدير إلى الدول الأوروبية دون تعريفة جمركية، بل امتد الأمر ليشمل الاتحاد السوفيتي، والصين وتركيا، فقد عقدت جورجيا اتفاقيات معهم تنص على تخفيض الرسوم الجمركية، بهدف تسهيل تصدير منتجات المستثمرين المحليين والأجانب.

لذا اتجه العديد من المستثمرين إلى زراعة الفواكه و صناعة العسل نظرًا لزيادة الطلب عليهم في السوق العالمية و الاتحاد الأوروبي، وبعد إصدار قانون الصناعة الزراعية عام 2016 أصبح الكثير من المستثمرون يتجهون للزراعة في جورجيا لتحقيق مكاسب عالية.

3- قلة التكاليف

إلى جانب أسعار الأراضي في جورجيا التي تعد منخفضة مقارنة بكل دول العالم، تعتبر تكلفة الإنتاج منخفضة أيضًا، فإن رواتب المزارعين منخفضة بشكل كبير.

كما أن أكثر من 60% من العاملين بالدولة يتجهون إلى مجال الزراعة، هذا كله إلى جانب اهتمام القوى العاملة المحلية بالاستثمار الزراعي.

هذا إلى جانب قلة تكلفة الري وقلة أسعار الأراضي في جورجيا كما ذكرنا مسبقًا، لذا تعد الزراعة في جورجيا هي الأرخص مقارنة بجميع الدول الأوروبية.

4- السياحة الزراعية

تعد دولة جورجيا تعد من أهم الوجهات السياحية في أوروبا، حيث يفد إليها ملايين من السائحين كل يوم، ويهدف الكثيرون منهم إلى عمل جولات زراعية والمشاركة في بعض الأنشطة، خصوصًا في وقت الحصاد، لذا سيكون من الممتع الاستثمار في السياحة الزراعية، وتعليم الزائرين صنع بعض المنتجات الجورجية المميزة، فمن منا لا يرغب في قضاء وقت ممتع في بيئة ريفية تريح الأعصاب، وتخطف العيون.

ونظرًا لدعم الدولة للاستثمار الزراعي، قامت إدارة السياحة الوطنية في جورجيا بعمل مبادرة لتدريب الراغبين في العمل بمجال الزراعة مجانًا، وذلك لتشجيع السياحة الزراعية، وتحسين الاستثمار.

5- دعم الدولة

قامت الدولة بتطوير الاستثمار الزراعي بشكل كبير، كذلك زيادة التمويل للقطاع الزراعي، ودعم المشاريع الزراعية، وقد خصصت ميزانية كبيرة لخدمة الزراعة، كذلك تقدم للمزارعين خدمات الأرشاد الزراعي، وتعمل على زيادة وعي المزارعين، وتقديم كافة المعلومات التي يحتاجونها بهدف الحفاظ على السلامة الغذائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.